How much of the rest of our lives we spend Baltabor

Not tired of our people to spend time Baltabor how ants from standing in the queue if it is the reason our lives all that we went to apply for the work of what we see queues crowded to both, and when Okamalna to us, or rather if Akmlnaha feel that they Akmilo number they want to relatives only, and Gold tired vain scattered not this time that goes from us constantly is the time of the gold, you see a lot of them who in the late age or in the prime of life and standing in the queue not able to increase the staff working to speed up the work people or do not have enough money or if the state budget is not sufficient to Othaz necessary and when asked where is the state budget will be addressed by one of the same, either not comment or we work for the reconstruction of the country where is the age done to the country Do not you see me that each new day passes us is worse than its predecessor as you can see the living image of the reality of our people and are in line You know This circuit, which is considered one of the most important government departments have no place to complete its work and started working after that was able in one Almndmat because they have no safe place to be provided to citizens where is our government of this and that not able to build real estate safe for providing to the citizens who paid the blood to stand this country on his feet again, but for the more powerful to speak with everyone busy embezzling funds on their behalf and to think exclusively how to make great-grandchildren living of our goods that will rob us day after day ...
Let us proceed to build the country and get to what they have changed from science and evolution





كم تبقى من عمرنا لنقضيه بالطابور


ألا يمل شعبنا من قضاء وقتهُ بالطابور كيف نمل من وقوفنا في الطابور أذا كان هو سبب معيشتنا فكل ما ذهبنا إلى تقديم للحصول إلى عملٍ ما نرى الطوابير مزدحمة إلى حد سواء و عند أكمالنا إياها أو بالأحرى أذا اكملناها نرى أنهم اكملو العدد الذي يريدونه للأقارب فقط  و ذهب تعبنا هباءاً منثورا أليس هذا الوقت الذي يذهب منا بأستمرارٍ هو وقتٌ من الذهب فترى كثيرا منهم الذي في أواخر عمرهُ أو في مقتبل من العمر واقف في الطابور ألا يستطيعون زيادة الكادر العامل لتسريع أشغال الناس أم ليس لديهم المال الكافي أو إن ميزانية الدولة لا تكفي لأتحاذ اللازم و عند سؤالك أين هي ميزانية الدولة ستلقي أحدى الإجابتين إما لا تعليق أو نعمل بها لأعمار البلد أين هو الأعمار الحاصل للبلد ألا ترون معي إن كل يوم جديد يمر علينا هو أسوأ من سابقه كما ترون الصورة الحية من واقع حال شعبنا و هم في الطوابير أتعرفون إن هذه الدائرة التي تعتبر من أهم دوائر الدولة ليس لها مكان لأكمال عملها و بدأت بالعمل بعد إن استطاعت بأحدى المنضمات لأن ليس لهم مكانٍ أمِن لتوفيره للمواطنين أين هي حكومتنا الرشيدة من هذا و ذاك ألا يستطيعون بناء عقارات أمنة لتوفيره للمواطنين الذين دفعوا دما لوقوف هذا البلد على قدميه من جديد ولكن لاجدى من الكلام معهم فالكل مشغولون بأختلاس الأموال لصالحهم و بالتفكير حصرا كيف يجعلون أحفاد أحفادهم يعيشون من خيراتنا التي تُسلب منا يوم بعد يوم  ... 
فدعونا نمضي لبناء البلد و نصل إلى ما وصله غيرنا من علمٍ و تطور


Proliferation of taxis on the streets

 Saw our cities in this period the spread of taxis on the streets of all kinds and year of manufacture, which 
If you become more than private cars every man of us, whether borrowed from his predecessor 
State or borrowed money from parents bought Fterah taxi Nhjo who we do not cause living 
Only on taxis, but you see a lot of people are not a people in need for this to work as 
State or the police, who earn salaries from several quarters you see them scattered in the streets do not 
Know what is the reason why it is due to spend their leisure time??? Why, my brother, the employee there are ways 
Several to spend your spare time because we know a lot of taxi drivers is the source of their livelihood 
Why only deprive them of this or is it deliberately by some people and as you know at this time 
How recent increased the salaries of staff to both .. 
It not right to throw all the blame on our good but they can pass a resolution to prevent 
Staff all the state departments or who are paid from different bodies to prevent them from working in 
This area of work and allocation of taxis for the unemployed or they are busy only in how 
Stealing people's money and get away with it, you see a lot of state officials have bank accounts in the States 
European imaginary numbers of them where this money Is not this our right to pay the blood Senna 
To build a home ... 
We ask God to grant us victory over the iniquities and eat right

انتشار سيارات الأجرة في الشوارع


 شهدت مدننا في هذه الفترة انتشار سيارات الأجرة في الشوارع بأنواعها و سنة صنعها التي أصبحت أذا صح التعبير أكثر من السيارات الخصوصية فكل شاب منا سواء اقترض سلفه من الدولة أو اقترض المال من الأهل فتراه اشترى سيارة أجرة نحن لا نهجو الذين سبب رزقهم الوحيد على سيارات الأجرة و لكن ترى كثيرٌ من الناس ليسو محتاجين لهذا العمل كموظفين الدولة أو الشرطة الذين يتقاضون رواتبهم من جهاتٍ عدة تراهم منتشرون في الشوارع لا نعرف ما هو السبب هل يعود ذلك لقضاء أوقات فراغهم ؟؟؟ لماذا يا أخي الموظف هناك طرقٌ عدة لقضاء أوقات فراغك  لأننا نعرف كثيرا من سواق سيارات الأجرة هو مصدر رزقهم الوحيد فلماذا نحرمهم من هذا أم هي تعمد من بعض الناس و كما تعرفون في هذهِ الآونة الأخيرة كيف ارتفعت رواتب الموظفين إلى حدٍ سواء ..
أليس من حقنا أن نرمي كل اللوم على دولتنا الرشيدة إلا يستطيعون إصدار قرارٍ يمنعُ موظفين دوائر الدولة كافة أو الذين يتقاضون رواتبهم من جهاتٍ عدة منعهم من العمل في هذا المجال و  تخصيص عمل سيارات الأجرة للعاطلين عن العمل أم أنهم مشغولون فقط في كيفية سرقة أموال الشعب و الهرب بها فترى كثيرا من مسؤولين الدولة لهم حساباتٍ مصرفية في الدول الأوربية بأرقام خيالية من أين لهم هذا أليست هذه الأموال من حقنا السنا من يدفع دماً لبناء الوطن ...
نسأل الله أن ينصرنا على من ظلمنا و أكل حقنا 

Children of Iraq and weapons of plastic



Our children and the apple of our eyes and plastic weapons in recent
Availability, which we see in all the shops, or rather swept all

Toys, useful and which has become our children these days, especially

Festivals and events are not only acquiring weapons that are plastic

Evidence of violence found in Iraq Venhdhir fathers and mothers only

Claim to buy their children because of the many disadvantages relative to the benefits
Fdma see them play with them and Isoponha to one another, they seriously
Somewhat, especially on the eye was me pause when the eye doctor when
I saw a terrible scene at the eye doctors because of these weapons, not just
This, but they also lead to manslaughter by our troops or
U.S. forces so we see many of these incidents, especially in our country
We see a lot of advertising from our government in the streets and newspapers
Warns parents make their children bore them, why publish these ads
If you could prevent them from entering into our country?? We do not know the answer or
Know the answer, but many of us can not say what is inside
Or speak freely for fear for our country, why not fund collected from the entry into
Is it because the country does not know the disadvantages to our children and because
Their children are not acquiring such things Nira they Snfona teams
Layers made it intentionally or intervention and with the agreement of them with the
Responsible when they are imported into the country Vnicolha over and over again that God
With us on the oppressors who know themselves


We ask God to fit their situation and empower them on their faith

اطفال العراق و الاسلحة البلاستيكية



أطفالنا و قرة أعيننا و الأسلحة البلاستيكية في الآونة الأخيرة التي نشهد توافرها في جميع المحلات التجارية أو بالأحرى اكتسحت جميع العاب الأطفال المفيدة و التي أصبح أطفالنا في هذه الأيام و خاصة الأعياد و المناسبات لا يقتنون سوى الأسلحة البلاستيكية التي هي دليل العنف الموجود في العراق فنحذر الآباء و الأمهات على إلا يدعون أطفالهم يشترونها بسبب مضارها الكثيرة نسبة إلى فوائدها فعدما تراهم يلعبون بها و يصوبونها الواحد إلى الأخر فأنها خطرة نوعا ما و خاصة على العين فكانت لي وقفة عند طبيب عين عندما رأيت المشهد المروع عند أطباء العين بسبب هذه الأسلحة و ليس فقط هذا بل أنها أيضا تؤدي إلى القتل الخطأ من قبل قواتنا أو القوات الأمريكية فنرى كثيرا من هذه الحوادث و خصوصا في بلدنا فنرى كثيرا من الإعلانات من قبل حكومتنا في الشوارع و الجرائد تحذر الأهل من جعل أطفالهم يقتنونها فلماذا تنشرون هذه الإعلانات أذا كان بوسعكم منعها من دخولها إلى بلدنا؟؟ لا نعرف الجواب أو نعرف الجواب و لكن كثير منا لا يستطيع أن يقول ما هو بداخله  أو يتكلم بحرية خوفا من دولتنا  لماذا لا يمنعونها من دخولها إلى البلد هل السبب لا يعرفون مضارها على أطفالنا و ذلك لأن أطفالهم لا يقتنون مثل هذه الأشياء نضرا إلى أنهم صنفونا فرقً بالطبقات أم جعلوها عمدا تدخل و ذلك بأتفاقٍ منهم مع الجهات المسؤولة عند استيرادها إلى البلد فنقولها مرارا و تكرارا أن الله معنا على الظالمين الذين يعرفون أنفسهم

فنسأل الله ان يصلح حالهم و يقويهم على دينهم

تراثنا يتبدد شيئا فشيئا

 
 قلعة كركوك هي من تراث كركوك الاصلي التي نذهب اليها  و نزورها و لكن مع الاسف الشديد لا يوجد اي اهتمام بهذه القلعة الاثرية مع انها في مدينتي و لكن في بعض الاحيان اتمنى ان تكون في مدينة اخرى  كمدن شمالنا الحبيب لماذا؟؟ لأنها لو كانت في مدينة اخرى لكان الاهتمام بها فائق و لكانت اشتهرت مع انها غنية عن الشهرة في الوقت الحالي لكان جاءها الزوار من مدن عدة و التقطوا الصور الجميلة بجانبها و بداخلها لذلك تمنيت ان تكون في مكان غير مكاننا هذا القصد من هذا ليس انني لا احب تراثنا بل اعشق تراثنا و عشقي لها جعلني افكر بهذه الطريقة ليعرف الناس من هي عشيقتي
احب ان اهدي كلمتي الى الاستاذ قيس القزاز الذي بدوره علمني كيفة جعلكم تقرؤن ماهو مكتوب

احلام اهل كركوك تجاوزت الواقع


لا نقصد الأسائة الى اهل كركوك عندما نقول أحلام أهل كركوك تجاوزت الواقع بل نقولها لأننا في زمانٍ و مكان مختلفين عن العالم اجمع فمهما حاولنا ان نعمل او نبدي بأرائنا فأنها لا تصل الى من يستطيعون ان ينفذوا افكارنا و اعمالنا التي تخدم هذا البلد و بالأحرى كركوك لا نعلم سبب عدم وصول مشاريعنا الى من يهمه الأمر او انها تصل و لكن لا احد منهم يستجيب لنا ما السبب؟؟ هل انهم مشغولون بأنفسهم كبناء العقارات و شراء الاراضي في البلدان الاخرى؟؟ لا نعلم لما ؟؟ و لا نعلم لمن نشكو ؟؟  هذه مشكلتنا في الوقت الراهن لا نعرف العيب فينا ام العيب في زماننا و عند هذه الجملة يستوقفني بيت من الشعر قرأته يوماً ما
                ليس العيب بزماننا                       و ما لزماننا عيبٌ سوانا
             
            نهجو الزمان بغير حق             و لو نطق الزمان لهجانا
هل يصدُق كاتبها أم كتبها بغير حق عنا؟؟؟لنعد قليلاُ الى الوراء نرى كيف كانت محافضتنا كما ترون في الصورة  فلماذا عُدنا الى الوراء أليس من المفترض ان نتقدم الى الأمام  و ننافس بقية البلدان .....فدعونا .. تكلمتُ بصيغة الجمع و هذا يعني من اصغر مواطنين البلد الى رئاسة الجمهورية دعونا نعطي و لو قليلٌ من وقتنا لأعمار هذا البلد فلو خصص كل فردٍ عراقي نصف ساعة من وقتهِ فهي كافية لأنجاح لتحقيق طموحنا و لتوصلنا الى ما وصلت اليه البلدان الأخرى ما  الذي ينقصنا فحضاراتنا هي اقدم الحضارات نفطنا وافرٌ بحيث يكفينا و يكفي من حولنا فدعونا نعمل و نصل لكي يستريح و يكمل ما بدأناهُ جيلنا و قُرة عيننا ...                                                           

الاسلحة اصبحت ارخص من طعامنا اليومي

     الاسلحة و حياتنا الطبيعية بعد ان تدهورت اوضاع العراق و دخل من دخل و خرج من خرج اصبحت حالتنا مزرية الى حد ما بحيث صبحت الاسلحة منتشرة في المحلات التجارية للاسلحة و حتى في الشوارع بدون تراخيص  و اصبح الفرد منا و خاصة الشباب الذين في مقتبل العمر يعمل يومين او ثلاثة بدل ان يرى حاجات بيته يذهب و يشتري الاسلحة النارية التي اصبح رخيصة في الوقت الراهن الى حد اصبح ارخص من طعامنا اليومي خير مثال على ذلك دخلت في يومٍ الى احد المطاعم و عندما قدم لي النادل الوصل رأيت انه مكتوب فيهِ 50 الف دينار فدفعتها و بعد عدة ايام رأيت شاباً في مقتبل العمر يشتري سلاحاً و دققت في الأمر فوجدت انه اشتراهُ ب 30 الف دينار و من هذا عرفت ان قيمة الاسلحة اصبحت ارخص من طعامنا اليومي ليس المهم انوعها سواء اختلفت من سلاح الى الاخر المهم وضيفتها القتل او الاصابة بجروح خطيرة فأين قادة الدولة من هذا و ذاك اين هم لا نراهم يعملون حمايةً لأبناء البلد و انما مشغولون بمناصبهم و نزاعاتهم حول كرسي المنصب الذي يصعدون اله عبر اكتافنا وصلا الى المجد و الشهرة و لا نرى منهم غير الاساءة و المعاناة
نسألأ من الله وتعالى ان يوفقنا يدا بيد لبناء الوطن دون الحاجة الى من هو يعمل لنفسه