مرصد نيبور الاخباري دمية متحركة



مرصد نيبور الاخباري دمية متحركة

كنت دائما ما ازور مجموعة على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك تحت تسمية ( مرصد نيبور الاخباري )
فيتجاوز عدد اعضاءها ٤٤ الف شخص فهي اكثر من مجرد مجموعة على مواقع التواصل الاجتماعي لما تتناوله من مواضع من قبل اعضاءها و لا تتوقف ليل نهار من طروحات و افكار و تعمل كمرصاد للشارع الديواني بالاخص مدراءها مجهولون الهوية يخافون على انفسهم من الوضع الامني المتردي في البلاد و لكن في الايام الاخيرة بدأ المرصد يسلك سلوكاً غير سلوكه المعتاد و كأنه بوصولهم لهذا الرقم الكبير و الفَعال انهم اصبحوا كمسؤولين المناصب الذين نعقب عليهم ,, المنشورات في المجموعة مغلقة و هذا من حقهم ان يتبعوا سياسة الموافقة على المنشورات من قبل المدراء في المجموعة لا بأس بذلك فأن عملهم يكون اكثر تنظيماَ و لكن في هذه الفترة بدأوا يسمحون بمنشورات من شأنها ان تثير الشجار و الخلاف الكبير داخل المجموعة و لا تسمح بمنشورات من حقها ان تهدأ الوضع المشهود
مرصد نيبور الاخباري لطالما كنت اراه نجاحا كبيرا لما يخشونهُ المسوؤلين من منشورات هذا المرصد و لكن ان يكون المرصد كدمية يتحرك وفق سياسة معمول بها مسبقاً فهنا تكون الكارثة و خاصة العدد الهائل الموجود بهذا المرصد
بدأت حسابات فيس بوك وهمية كثيرة و كثيرة تدخل المرصد بعضها بداعي نشر الفتنة و اشعال فتيل الشجار و التهم و بعضها بنية حسنة يعمون جاهدين لأظهار الحق في اليوم الفائت كان هناك منشورا تحت عنوان ( مرصد نيبور الاخباري المزيف ) و فيه عدد من صور الاعلاميين و الصحفيين و من شخصاً يرمي التهم عليهم و هو حساب جديد و وهمي لا يحمل صورة حقيقة و لا اسماً صريحا و هو يرمي التهم و هم الموافقون على هذا المنشور و كثرة التجاوزات الحاصلة داخل المنشور و هم ساكتون بالطبع فالمدراء اصبحوا دمى يحركونهم اناس غير موجودين بالصورة
ان ينشر صاحب هذا الحساب الوهمي صوراً للأعلاميين و يرمي التهم عليهم و هو شخصاً مجهول الهوية و يطلب منهم دلالات و اجوبة و يستحلفهم بكتاب الله و لكن الطامة الكبرى كانت عبر تشخيصي للحساب و اذا بصاحب الحساب يكتب وظيفته في حسابه ( كافر ) هو يعترف بأنه كافر و يطلب من اصحاب الصور المنشورة ان يحلفوا يكتاب الله فأين الحكمة من الأمر ان كان يقر عبر حسابه بأنه ( كافر ) و بعدها يطلب من الاشخاص ان يحلفوا بكتاب الله اين الحكمة من الامر و كل هذا الامر و المرصد لا يحرك ساكناً و هو يتابع بصمت طبعا فهم ( مجرد دمى ) يسمحون لأناس ضعاف الانفس ان يفتعلوا الازمة
في منشور كتبته لأصحاب المرصد مع صورة مرفقة كما مبينة ادناه
( اعزائي المدراء المتواجدون في المرصد عتبي على القائمين على المجموعة فكيف يسمحون لأشخاص مثل هذا الشخص و هو يلقب نفسه بكافر ان يضع الاخوة الاعلاميين بدائرة التهمة ,, فلو كان الشخص المعني على سبيل المثال يستخدم صورة و اسماً حقيقا صريحا و ان يواجه الاشخاص المذكورين في الصورة وجهاً لوجه فأنه قمة في الشجاعة و يمتلك ادلة عليهم بالفعل و لكن ان يكون وهميا و بكافر ( هذا ماوصفه نفسه ) و ان يحاسبهم فعتبي عليكم كيف تسحمون له بذلك ) هذا كان نص منشوري مع الصور المرفقة و لكن ما الذي فعله القائمين على المرصد ؟؟ لم يوافقوا على نشر المنشور و مع كل هذا قاموا يحذفي من المجموعة و حظري دائما منها لكي لا استطيع الدخول عليها مرة ثانية
الى الاخوة من اهلي في الديوانية المحترمة بدأ الشك يروادني و كثيرا جدا ان صاحب هذا الحساب الوهمي الذي يلعب و يلهو انه حساباً من افتعال المدراء القائمين على الصفحة ان صاحب الحساب هو احد المدراء و يقوم باللعب على مزاجه و يكتب ما يشاء فمدراء المرصد ( اصبحوا كالدمى ) يسيرونهم من هم اعلى منهم حسب هواهم و يحاولون اسقطاء من ذكروا في الصور المنشورة ومن وضعوا في دائرة التهم لا تبحثوا عن صاحب الحساب و ما يرمي به عليكم فصاحب الحساب هو من ادارة المرصد فهو يسمح بنشر الاكاذيب و التجاوزات عنكم و يحذف كل من يقف بطريقه و يكشف الحقائق ارجوا ان تعودوا بالتفكير و ان تشكلوا حلقة نقاشية فيما بينكم و ايقاف المرصد الدمية عن نشر اللاعيب المترصدة لكم من اكاذيب 
( الشمس ما تتغطى بغرابيل ) 



  

هناك تعليقان (2):

  1. عزيزي بحر ..للاسف الشديد ففي كل وقت تقترب فيه الانتخابات نرى ونسمع الكثير من الافعال التسقيطية للناس ، كل ذلك من اجل كرسي فارغ لايشرف من جلس عليه ..عموما اخي الكثير من المواقع والمجموعات تنتهج مثل هكذا نهج سلبي ، رغم معرفتنا بعدد من مدراء المرصد المحترمين لكن يبقى الاسم المجهول في ادارة مثل هكذا مجموعة ضخمة امر غير مقبول ، بالنسبة لي على اقل تقدير ، اما الخوف من بطش الحكومة او مليشياتها فهذا ببما يشفع لهم قليلا لكنه يبقى غير مبرر ابدا ..تحياتي لكم ايها البحر العزيز .

    ردحذف
  2. لستُ عضو في هذه المجموعة ، و لكن ما فهمته من التدوينة هو مشكلة سببها عدم الفهم للحرية و الديمقراطية و تطبيقها بصورة صحيحة و بالتالي استعمال الفيس بوك بصورة غير صحيحة في هذا الجانب

    ردحذف